مقدمة   من مبادئ الدين البهائى   من تاريخ الدين البهائى   شهادة المنصفين   من آثار حضرة بهاءالله   اسئلة واجوبة   مواقع بهائية

بيانات وتقارير الجامعة البهائية العالمية  

حوار تفاعليّ مع المُقَرِّر الخاصّ المعنيّ بوضع حقوق الإنسان في جمهوريّة إيران الإسلاميّة

مجلس حقوق الإنسان التّابع للأمم المتّحدة – الجلسة التّاسعة عشر

جنيف
١٢ مارس ٢٠١٢

د. شهيد (Shaheed)،

تتفق الجامعة البهائيّة العالميّة تمامًا مع تحليلك – الوارد في تقريرك – الخاصّ بـ "الاضطهاد المنهجيّ والمنظّم لأعضاء الجامعات الدّينيّة غير المعترف بها، وخاصّةً الجامعة البهائيّة، في انتهاك للاتفاقيّات الدّولية" [إلى هنا نهاية الاقتباس ].

كما نتّفق أيضًا مع عرضِكِ للعقبات الأساسيّة، بما في ذلك عناصر الإطار القانونيّ وعدم الالتزام بسيادة القانون – حيث لم تتمّ مناقشة أيّ منهما من قِبَل الحكومة. وكما تذكر بوضوح، بأن الحصانة لا تزال سائدة في إيران، ويُعفى أفراد معيَّنون من ملاحقة قوانين وأنظمة من شأنها أن تكبح جماح الإساءة في استخدام السّلطة.

في إيران، تحمي الحصانة أولئك الّذين يستهدفون أيّ شخص يتّهمه المسؤلون الحكوميّون زورًا بالعمل ضدّ الإسلام والجمهوريّة الإسلاميّة. ويتطرق تقريرك أيضًا إلى حملة تشهير مكثّفة تهدف إلى إثارة مشاعر الكراهية والتّمييز ضدّ البهائيين في إيران نظّمتها وسائل الإعلام التّابعة للحكومة والمدعومة منها، وفي الوقت نفسه بذل مئات المسؤولين كلّ ما في وسعهم لتحديد كلّ شخص بهائيّ في الدّولة. وقد ولّدت هذه الجهود المتضافرة، إلى جانب الحصانة، زيادة كبيرة في انتهاكات حقوق الإنسان: انتهاكات متعدّدة عبر كامل سلسلة الحقوق المدنيّة، والسياسيّة، والاقتصاديّة، والاجتماعية، والّثقافيّة، الموجّهة تحديدًا ضدّ أفراد هذه الجامعة، من رياض الأطفال إلى من هم في طريقهم إلى القبر بكلّ معنى الكلمة.

لذا، فإن سؤالنا لك هو:

النص الإنجليزي:

Interactive dialogue with the Special Rapporteur on the situation of human rights in the Islamic Republic of Iran
BIC Document #12-0312
Category: Human Rights

اعلى الصفحة    

إنّ هذا الموقع يُدار من قِبَل فرد بهائيّ، وهو لا يمثّل المركز البهائي العالمي على الانترنت. جميع حقوق الطبع محفوظة
Copyright © Bahai.com . All Rights Reserved. Contact us: Info@Bahai.com